قصة نجاح هوارد شولتز مالك ستاربكس

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 ديسمبر 2015 - 1:11 صباحًا
قصة نجاح هوارد شولتز مالك ستاربكس

فكرة 5 يقدم لكم مجموعة من قصص النجاح فى عالم المشاريع الصغيرة والمربحة ، حيث نستعرض معكم قصة نجاح هوارد شولتز مالك ستاربكس.

هوارد شولتز (ولد في 19 يوليو 1953) في مدينة بروكلين التابعة لولاية نيويورك الامريكية، وهو حالياً يبلغ من العمر 62 عام ويعمل كرجل اعمال ويعرف على انة الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ستاربكس وهي شركة متخصصة في مجال صناعة القهوة الجاهزة بطرق متنوعة وتمتلك العديد من الفروع في مختلف دول، كذلك كان مالك لفريق سياتل سوبر سونكس وهو فريق لكرة السلة. ايضاً كان عضو مجلس ادارة في شركة سكوير وهي شركة كبري متخصصة في مجال الخدمات المالية والتجارية. يُذكر ان مجلة فوربس العالمية المتهمة بإصدار القوائم قد قامت في عام 2012 بتصنيف هوارد شولتز في المرتبة 354 في قائمة اغني الاشخاص في الولايات المتحدة وكانت ثروتة حينها تقدر بحوالي 1.5 مليار دولار.

هاورد شولتز مالك ستاربكس

نشأتة وتعليمة:

ولد لعائلة يهودية فقيرة ولكنهم تمكنوا من تعليمة حتى حصل على الشهادة الثانوية من مدرسة Canarsie في عام 1971، تمكن بعد ذلك من الحصول على منحة دراسية من جامعة نورث ميتشجن وحصل على درجة البكالريوس في الاتصالات وكان ذلك في عام 1975.

حياة هوارد شولتز المهنية:

بعد تخرجة حصل على وظيفة بائع في شركة زيروكس وهي شركة عالمية متخصصة في مجال صناعة الطابعات وماكينات التصوير. في عام 1979 ترك العمل في زيروكس وانتقل للعمل كمدير للمبيعات في شركة سويدية تدعي هامر بلاست وكانت متخصصة في انتاج مقطرات القهوة وهي عبارة عن فلاتر بلاستيكية يتم تركيبها علي ترامس القهوة بغرض عزل الحبوب عن المشروب وبالتالى يكون نقي وذو جودة عالية.

زيارة ستاربكس:

كانت هناك شركة صغيرة في مدينة سياتل تسمي ستاربكس تشتري كميات كبيرة من فلاتر القهوة من شركة هامر بلاست التى يعمل بها هوارد شولتز، ولاحظ هوارد ان هناك شئ غير طبيعي يحدث، فكيف لشركة صغيرة وناشئة ان تطلب كل هذة الكميات من فلاتر القهوة، لذا قرر ان يسافر الى سياتل ليزور شركة ستاربكس ويتعرف علي الانشطة التى تقوم بها، وبعدما سافر وجد ان شركة ستاربكس كانت عبارة عن محل يقوم ببيع حبوب القهوة والشاي والبهارات بالاضافة الى ماكينات اعداد وتحميص القهوة وكان اسمها “starbucks coffee tea and spices”،اكتشف هاورد ايضاً اثناء زيارتة ان ملاك شركة ستاربكس يحرصون على رضا عملائهم بشكل كبير جداً كما كانوا يحرصون على جودة منتجاتهم.

ستاربكس قديماً

العمل لدي ستاربكس:

بعدما اكمل هاورد شولتز جولتة في شركة ستاربكس وقابل ملاك الشركة وتناول معهم القهوة ادرك انة يريد العمل لدي هذة الشركة، ولكنة وجد صعوبة في اقناع الملاك بذلك واضطر الى الانتظار لمدة عام كامل، فبعدما افتتحت الشركة فرعها السادس والاول لها خارج حدود مدينة سياتل قرر الملاك او يسمحوا لهوارد شولتز بأن يعمل لديهم في وظفية مدير التسويق وهذا العرض كان مغري لهوارد فوافق علية وترك مدينتة التى عاش فيها لمدة 29 سنة وانتقل للعيش في مدينة سياتل.

رحلة ايطاليا:

سافر هاورد شولتز الى ايطالياً عام 1983 ليحضر معرض للمنتجات المنزلية ولشراء بعض المستلزمات التى تحتاجها فروع ستاربكس، واثناء تواجدة في ايطالياً لفت انتباهة كثرة انتشار محلات القهوة في مختلف شوارع ايطاليا كما لفت انتباهة كثرة ازدحام تلك المحلات وبالطبع قرر زيارة بعض من تلك المحلات والتى تذوق فيها طعم القهوة الاسبريسو وقهوة اللبن لاتية لأول مرة في حياتة، وحينها ادرك انة يجب على ستاربكس ان تغير من طبيعة عملها، فبدلاً من بيع حبوب القهوة الى العملاء ليطحنوها ويشربوها بالطريقة التقليدية، يجب ان تقوم ستاربكس نفسها بصناعة مشروب القهوة بطرق مختلفة وتقدمة للعملاء في محلات مخصصة ليقضوا بذلك اوقاتهم خارج المنزل وليحصلوا على انواع مختلفة من القهوة.

استقالة هاورد شولتز من ستاربكس:

بعدما عاد من ايطاليا عرض على ملاك ستاربكس فكرة تغيير طبيعة عمل الشركة، فبدلاً من ان تبيع حبوب القهوة المحمصة يمكن ان تبيع مشروب القهوة الجاهز وذلك سيؤدي الى استقطاب المزيد من العملاء، ولكن رفض ملاك الشركة فكرتة ولكن بعد الحاح قرر الملاك وضع ماكينة قهوة اسبريسو في الفرع السادس، والجدير بالذكر ان هذا الفرع بعد وضع هذة الماكينة كان يستقطب ما يزيد عن 800 عميل فيما كان عملاء باقي الفروع لا تزيد عن 250 عميل، وعلى الرغم من ذلك قرر الملاك ان لا يعملوا في مجال بيع القهوة الجاهزة واكتفوا بالعمل في بيع حبوب القهوة والشاي والبهارات، وهذا بالطبع لم يرضي هاورد لذا قرر الاستقالة من ستاربكس وكان ذلك في نهايات العام 1985 وقرر تنفيذ فكرتة بنفسة.

شركة الجورنالي:

قرر هاورد شولتز ان ينفذ فكرتة التى يقتنع بها بشكل كبير ولكنة احتاج الى مبلغ 400 الف دولار كرأس مال للمشروع، وبالطبع لم يكن يملك هذا المبلغ لذا اضطر الى العودة الى ملاك ستاربكس ليطلب منهم التمويل وقرروا ان يمولوة بجزء من المبلغ المطلوب كذلك استطاع ان يحصل على مبلغ 100 الف دولار من طبيب كان معجب جداً بطريقة تفكيرة، وبعدما حصل على التمويل قرر انشاء مقهي كبير على اسطح احدي ناطحات السحاب الشهيرة في سياتل انذاك واطلق علية اسم (الجورنالي) والجدير بالذكر انة حقق نجاحات ممتازة وتمكن من افتتاح 3 فروع لشركتة.

شراء ستاربكس:

في عام 1987 قرر ملاك ستاربكس عرض شركتهم للبيع لرغبتهم في العمل في مجال اخر وكانوا يعرضون شركتهم للبيع بجميع فروعها بالاضافة الى المصنع الخاص بالتحميص بمبلغ 3.8 مليون دولار، ولما علم هاورد شولتز هذا قرر ان يشتري الشركة على الرغم من عدم امتلاكة للمبلغ المطلوب فسعي وبذل الكثير من الجهود لإقناع بعض المستثمرين بالمشاركة معة الى ان تمكن من الحصول على المبلغ المطلوب وبالفعل تقدم الى الملاك واشتري شركة ستاربكس، وبعد الشراء كان بفكر في ان يغير اسم الشركة ويستخدم اسك جورنالى بدلاً منة ولكنة اكتشف ان زبائنة يجدون صعوبة في نطق وكتابة الاسم ووجد ان اسم ستاربكس افضل واسهل لذا قرر استخدام اسم ستاربكس والتخلى عن جورنالي.

نجاح تلو الاخر:

في عام 1990 وبعد مرور 3 اعوام على شراء ستاربكس زاد عدد الفرع ليصل الى 55 فرع وفي عام 1992 قرر هاورد طرح اسهم شركتة في البورصة وهذا ما مكنة من جني الكثير من المال واستخدمة بالطبع ليطور مشروعة واستمر في افتتاح الفرع تلو الاخر حتى وصل عدد الفروع في عام 2004 الى 7569 فرع في 31 دولة. لم يخرج هاورد فكرة التوسع من رأسة بل استمر في استغلال ارباحة لإفتتاح الفروع الجديدة حتى وصلت في عام 2012 الي 20366 فرع، وحالياً تمتلك ستاربكس افرع في حاولي 64 دولة منها 10 دول عربية.

ستاربكس

لماذا نجح هاورد شولتز:

 

عمل هاورد في مجال التسويق والمبيعات لفترات طويلة قبل ان يؤسس عملة الخاص وهذا ما ساعدة على فهم حاجات العملاء لذلك كان يصر على بيع مشروبات القهوة الجاهزة بدل من بيع الحبوب، كذلك كانت لدية قدرة على الاقناع واستغلال الفرص، فلو لاحظنا انة اراد في البداية مبلغ 400 الف دولار ليؤسس مشروعة الخاص ونجح بالفعل في اقناع الممولين وحصل على المبلغ كذلك عندما اراد شراء ستاربكس من ملاكها تمكن من اقناع بعض المستثمرين وحصل على المبلغ المطلوب. هذا وكان هاورد يمتلك خبرة جيدة في مجال العقارات وهذا ما مكنة من اختيار اماكن مناسبة لمشروعاتة.

حقائق حول هاورد شولتز وستاربكس:

  • يقوم هارود شولتز بإغلاق اى فرع لا يحقق الارباح على عكس الكثير من الشركات العالمية التى تبقي على بعض فروعها رغم تحقيقها للخسائر.
  • هاورد شولتز رجل يهودي يدعم اسرائيل بقوة وقد حاز على العديد من الجوائز من الحكومات الاسرائيلية تقديراً لدعمة وجهودة.
  • تهتم ستاربكس كثيراً بموظفيها وتسعي لحمايتهم وتوفير الراحة لهم وهذا ما آدي الى كسب الشركة لولاء الموظفين وبالطبع يعد ولاء العاملين من اهم عوامل نجاح اى شركة.
  • تهتم ستاربكس كثيراً بعملائها، فهي تقدم لهم منتجات عالية الجودة مع اساليب راقية في التعامل وهذا ما ادي الى كسب ستار بكس لرضاء عملائها وقد وصلت نسبة ولاء العملاء لستاربكس الى 20% وهذة النسبة مرتفعة جداً بالطبع.


رابط مختصر